وقْفَة

إلى كل مسلمة عفيفة تعفُّ عن النظر إلى الرجال وإن كانوا شيوخًا أو علماء! نقدم لهنّ هذا الموقع بُغْيَةَ الاستفادة من موقع اليوتيوب صوتيًا فقط.وهو بدوره مقدمٌ لتلك الفضليات، لا لِمَنْ شغلْن أوقاتهنَّ في الاستماع إلى الأناشيد الإسلامية -زعموا-! ، وعليه فلا يُسمح لهنَّ استخدام هذا الموقع في سماع الأناشيد وما شابهها! .
حفِظَ الله نساء المسلمين . ورزقهنَّ عفةًّ تامَّةً وحياءً كاملًا . آمين .